وليمة الإمام زين العابدين (ع) من إعداد فوج الغديرذكرى شهادة الامام زين العابدين عليه السلاممسيرة في باحة مجمع السيدة الزهراء (ع)احياء اليوم العاشر من محرماحياء الليلة السابعة من محرماحياء الليلة الرابعة من محرمذكرى عاشوراءذكرى عاشوراءلقطات من المجلس النسائيذكرى عاشوراء" عيد الغدير "احتفال تأبينيصلاة عيد الأضحىاحتفال تأبينيالنوادي الصيفيةصور اضافية من النادي الصيفي لكشافة الغديراحتفال تأبينيمخيم كشفي للقادةولادة الامام علي ابن موسى الرضا عليه السلاماحتفال تأبينياحتفال تأبينيصور اضافية من النادي الصيفي لكشافة الغديرالانشطة الصيفيةاحتفال تأبينيزيارة ميتم les Anges d’Adiakeالنادي الصيفي لكشافة الغديرزيارة ميتم "أبوبو" SOS Villageالمرحوم كريم قبيسيصلاة عيد الفطرمجلس عزاء عن روح الشهيد رامي الأسعد" الاعتكاف"إحياء ليلة القدر الكبرىليلة القدر الاولى وذكرى جرح امير المؤمنين (ع)ذكرى ولادة الامام الحسن المجتبى عليه السلامالامسية القرانيةالافطار السنويصور اضافية من احياء ليالي شهر رمضانافطار وتكريم لثلة من الامهات اللبنانية والعاجياتاحياء شهر رمضان المباركذكرى الخامس والعشرون من أيارمحاضرة تفاعلية بعنوان " الذكاء العاطفي"رحلة خاصة لفرقة البراعمدعاء التوسل ومجلس عزاء في منزل الاخ احمد ضيامجلس عزاء عن روح المرحوم غسان مروةذكرى ولادة صاحب العصر والزمان الامام المهدي (عج)رحلة ترفيهية لفرقة الاشبالدورة كرة قدممخيم كشفي لفرقة الأشبالزيارة الى احد المراكز الخاصة برعاية الايتامفطور صباحي على شرف وفد مؤسسات الامام الصدرالسنوية الاولى على وفاة المرحوم جمال عليحفل تكريمتلبية دعوة الكشاف المسلم العاجيدعاء التوسل / Douaa tawassolla naissance de la Dame des femmes du monde Fatima al-Zahraa (p.s)مخيم بمناسبة ولادة السيدة الزهراء (ع)إحياء ذكرى ولادة السيدة الزهراء (ع) وعيد الامعيد المعلمذكرى شهادة السيدة الزهراء عليها السلامذكرى استشهاد السيدة فاطمة عليها السلامنشاط لفوج الغدير - أبيدجانذكرى شهادة سيدة نساء العالمين عليها السلامالأيام الفاطميةذكرى تأبين عدد من المتوفين من ابناء الجاليةدورة كرة قدم /un tournoi de footballمولد السيدة عليها السلام ويوم الدليلةذكرى ولادة السيدة زينب الكبرى عليها السلامنشاط كشفييوم الشجرة العالميذكرى اربعينية الرسول الاكرم صل الله عليه وآلهورشة غسل الميتزيارة مدرسة الإمام الحسين عليه السلامذكرى مولد سيد الكائنات الرسول الأكرم محمد(ص)احياء ذكرى وفاة سيد الكائنات الرسول الأكرم (ص)احياء أربعين الإمام الحسين عليه السلامورشة في تعليم الطبخ والخياطة لفرقتي المرشدات والدليلاتورشة في تعليم الطبخ والخياطة لفرقتي المرشدات والدليلاتورشة في تعليم الطبخ والخياطة لفرقتي المرشدات والدليلاتزيارة فرقتا المرشدات والدليلات لمنصع Top laitزيارة فرقتا المرشدات والدليلات لمنصع Top laitزيارة فرقتا المرشدات والدليلات لمنصع Top laitفوج الغدير- أخوات نظم رحلة ترفيهية إلى المدينة الكشفية في غونزاكفيلمائدة إفطار خاصة بالعلماء وطلبة العلوم الدينية" الإعتكاف"إحياء ليلة القدر الثالثة وذكرى شهادة أمير المؤمنين عليه السلامإحياء ليلة القدر الثانية وذكرى شهادة أمير المؤمنين عليه السلامولادة الامام الحسن عليه السلاممائدة إفطار رمضاني لفعاليات الجالية اللبنانيةولادة الامام المنتظر عجل لله فرجه الشريفقيادتا فوجي الغدير للإخوة والأخوات نظمت مهرجان مهدي الترفيهياحياء ذكرى الخامس عشر من شهر شعبان المبارك،عيد العمالremise des diplomes pour les cours de jurisprudenceعشاء جمعية الغدير للوفد النيابي. النائب اميل رحمة والنائب وليد سكرية.invitation à la résidence de l`ambassadeur Iranieninvitation à la résidence de l`ambassadeur Iranieninvitation à la résidence de l`ambassadeur Iranienزيارة الميتم بمناسبة ذكرى ولادة الامام علي عسهرة خاصة مع القاضي برنار شويريسهرة خاصة مع القاضي برنار شويريدورة كشفية لإعداد رائد رهط.دورة عريفة طليعةدورة في لعبة كرة القدم في أجواء ولادة الامير عليه السلامدورة تصوير لدليلات فوج الغديردورة تصوير لدليلات فوج الغديرولادة الامام علي عليه السلامولادة السيدة الزهراء عليه السلام ويوم القائدةولادة السيدة الزهراء عليه لسلام ويوم القائدةمولد بمناسبة ولادة السيد الزهراء عليها السلامun cours de jurisprudence en françaisعيد الامun dinner à l`honneur des francophonnesعيد الامحفل عشاء على شرف سعادة النائبين علي خريس وسيمون أبي رمياتشييع الفقيد توفيق الحايكفوجا الغدير يقيمان نشاطاً بمناسبة عيد الأمّ.براعم الغدير يزورون الاطفال المصابين بحادثة غران بسامذكرى شهادة سيدة نساء العالمين السيدة فاطمة الزهراء عليها السلامفاطمة مني من آذاها فقد آذاني الرسول الأكرم صعيد لمعلمتعليم ما بعد الجامعة لصالح الأطباء اللبنانيين والعاجيينافتتحت سلسة المجالس الفاطميةدورة رائدة رهط لحلقة الدليلاتفي ذكرى ولادة السيدة زينب عليها السلامهي الحوراء والباري مسميهاحفل تخريج الدورة الثقافية الفقهية الاولىمهرجان الصادق الأمين الترفيهي للناشئةاحياء ولادة الرسول الأكرم (ص) وحفيده الامام جعفر الصادق (ع)احياء أنشطة الصادق الأمينذكرى وفاة الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وحفيده اﻻمام الرضا عليه السلام ..ذكرى رحيل رسول الله الأعظم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآلهجمعية الغدير تقيم مجلس عزاء بمناسبة الأربعينتكريم الشاعر الحاج علي أخضر- أبو عبـّاسجمعية الغدير - أبيدجان تحيي يوم العاشر من المحرم 1437 هـ 2015 مجمعية الغدير - أبيدجان تحيي يوم العاشر من المحرم 1437 هـ 2015 ملا يوم كيومك يا أبا عبد اللهلا يوم كيومك يا أبا عبد اللهجمعية الغدير أحيت ذكرى ولادة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلامفوج الغدير-أبيدجان ينظم رحلة سياحية إلى المقامات المقدسة في لبنانفوج الغدير يستمر بتنفيذ الأنشطة الخاصة بالنوادي الصيفيةإقامة مجموعة من الأنشطة الصيفية لفوجي الغديرإقامة صلاة عيد الفطر السعيد في مجمع السيدة الزهراء عليها السلام الثقافيجمعية الغدير تُقيم أمسية قرآنية بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المباركجمعية الغدير تُقيم سلسة من المحاضرات والسهرات الرمضانية للناطقيين باللغة الفرنسيةإحياء ليلة القدر الكبرى في مسجد الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف -ماركوريإحياء ليلة القدر الثانية في مجمع السيدة الزهراء عليها السلام الثقافيإحياء ليلة القدر الأولى في مجمع السيدة الزهراء عليها السلام الثقافيإقامة إحتفال بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلامجمعية الغدير تُقيم إفطارها الرمضاني السنويجمعية الغدير أحيت ذكرى وفاة السيدة خديجة عليها السلامجمعية الغدير أحيت ذكرى وفاة أبي طالبفوج الغدير أخوات نظم دورة رسم على الزجاججمعية الغدير تُقيم دروس قرآنية ودورة في تصحيح التلاوة القرآنية ضمن برنامج ديوان المسجدجمعية الغدير أحيت اليوم الأول من شهر رمضان المباركجمعية الغدير أقامت إحتفالاً فنياً بمناسبة 15 شعبانقيادة فوجي الغدير للأخوة والأخوات نظمت مهرجان مهدي الترفيهيإقامة احتفال حاشد بمناسبة عيد النصر والتحريرفوج الغدير يقيم مخيـّماً في القرية الكشفيـّةإقامة إحتفال بمناسبة ذكرى ولادة الإمام علي بن أبي طالب (ع)اللجنة النسائية في جمعية الغدير أحيت الأيام الفاطميةثانوية الغدير -رفيرا احتفلت بعيد الأمجمعية الغدير كرمت عامليها بمناسبة عيد العمالدعوات وتعاميمثانوية الغدير سان بدرو نظمت نشاطاً بمناسبة اليوم الوطني للنظافة والصحة المدرسيةنبذة عن الإمام الحسن بن علي العسكري عليه السلاموفد من اللجنة النسائية جال على عدد من المستشفيات بمناسبة مولد السيدة زينب (ع) ويوم الممرضةحملة ورفعنا لك ذكركأيام الرسول صلَّى الله عليه وآله الأخيرةفضل زيارة الحسين عليه السلامتربة الحسين عليه السلام شفاء من كل داءزيارة الإمام الحسين (ع) يوم الأربعينيوم الأربعينإقامت مرسم الحج في ثانوية الغدير الرفيراوصول حجاج حملة الولاية إلى مكة المكرمةاللجنة الإعلامية في جمعية الغدير أقامة ورشتان إعلاميتان للإخوات في فوج الغديرزيارة أئمة البقيع عليهم السلاماحياء ليلة القدر الكبرى في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيإحياء ليلة القدر الثانية في مسجد الإمام المهدي (عج) 29/7/2013إحياء ليلة القدر الأولى في مسجد الإمام المهدي (عج) 27/7/2013وفد من جمعية الغدير زار رئيس بلدية ماركوري للتهنئة بتسلمه مهامه الرسميةإحياء ذكرى ولادة الإمام الحسن المجتبى (ع) في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافي 23-7-2013فوج الغدير يُقيم سلسلة من الأنشطة الرمضانية 18-7-2013إحياء ذكرى وفاة أبو طالب (ع) في مسجد الإمام المهدي (عج)إحياء اليوم الرابع من شهر رمضان المبارك 14-7-2013إحياء اليوم الأول من شهر رمضان المبارك 10-7-2013إقامة إحتفال حاشد بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحجة (عج) في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيفوج الغدير اقام مخيم لقطيع الأشبال بمناسبة ذكرى ولادة الإمام المهدي (عج)إحياء ليلة الخامس عشر من شعبان في مسجد الإمام المهدي (عج)إقامة مولد بمناسبة ذكرى ولادة الإمام المهدي (عج) في منزل الحاج مصباح كعوارإحياء ذكرى ولادة أقمار شهر شعبان (ع) في مسجد الإمام المهدي (عج)أبو الفضل العباس عليه السلام- ولادتهالإمام الحسين عليه السلام _ ولادته المباركةLes Actes Communs A Tous Les Jours Du Mois De Cha’abanDe La Précellence Du mois De Cha’abanدليل شهر شعبانفي شعبان ولدت المصابيح الثلاثةخصائص وبركات شهر شعبان المعظّممناسبات شهر شعبانمن أحوال سيد الآنام في بدء البعثةما دلّ على تعيين يوم المبعثكيفية بدء البعثةإنبعاث النورمدارس الغدير -البر تحتفل بإختتام العام الدراسي 2012-2013خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ غالب كجك 31-5-2013Sermon du vendredi 31-5-2013-Abidjanجمعية الغدير تسلم جائزة مسابقة السيدة الزهراء (ع) الثقافيةثانوية الغدير -الرفيرا تحتفل بنهاية العام الدراسي 25-5-2013إحياء ذكرى ولادة الإمام علي (ع) وذكرى النصر والتحرير في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيالإمام علي بن أبي طالب (ع) في سطورإقامة مولد في مسجد الإمام المهدي (عج) بمناسبة ذكرى ولادة الإمام علي (ع)إحياء ذكرى ولادة الإمام الجواد (ع) في مسجد الإمام المهدي (عج)L’Imam Muhammad al-Jawadنبذة عن حياة الإمام محمد بن علي الجواد (ع)Les Mérites Du Mois De Rajabإحياء ليلة الرغائب في مسجد الإمام المهدي (عج) 16-5-2013ليلة الرغائبأعمال شهر رجبمدرسة براعم الغدير zone 4 أقامت حفل اختتام العام الدراسي 2012-2013إحياء ذكرى ولادة السيدة الزهراء (ع) في مجمع السيدة الزهراء (ع ) الثقافيأم البنين عليها السلامإحياء ذكرى شهادة السيدة الزهراء (ع) وذكرى عدد من الوفياتإحياء الليلة الثانية من الليالي الفاطميةجمعية الغدير أطلقت سلسلة مجالس بمناسبة الليالي الفاطميةثانوية الغدير أقامت احتفال بمناسبة عيد الأم في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيإقامة مجلس عزاء بمناسبة ذكرى شهادة السيدة الزهراء (ع)افتتاح دورتين ثقافيتين بعنوان دروس في سيرة الرسول الاكرم (ص)إحياء ذكرى ولادة السيدة زينب (ع) في مسجد الإمام المهدي (عج)فوج الغدير أخوات أقام فطور صباحي بمناسبة عيد الأم 21-3-2013افتتاح قاعة السيدة زينب عليها السلام وتكريم الوزيرين الحاج حسن وعبودوصول الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان إلى ساحل العاجفوج الغدير أقام كرمس بمناسبة ذكرى ولادة الإمام العسكري (ع)جمعية الغدير تفتتح دورتين ثقافيتين في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيمدرسة الغدير زون 4 أقامت ورشة تدريبة لمعلميهاجمعية الغدير تكرم وفد مؤسسات الصدرمدرسة الغدير سان بيدرو تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريفأقامت حفل ترفيهي في ثانوية الغدير بمناسبة ولادة الرسول الأكرم (ص)إقامة أنشطة كشفية لفوج الغدير بمناسبة ذكرى ولادة الرسول الأكرم (ص)إحياء ذكرى ولادة الرسول الأكرم (ص) بإحتفال حاشد في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيجمعية الغدير أقامت أضخم عمل فني درامي عاشورائي ميداني على مستوى أفريقياكاميرا الغدير تواكب زوار العتبات المقدسة في العراقوفد من جمعية الغدير زار الإرسالية اللبنانية مهنئاً بالأعياد 26-12-2012إحياء ذكرى شهادة السيدة رقية (ع) في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيوفد من أركان الجالية قام بواجب التعزية بالسفير البابوي في ساحل العاج 16-12-2012إحياء ذكرى شهادة الإمام السجاد (ع) في مسجد الإمام المهدي (عج)جمعية الغدير لبت دعوة المجلس الأعلى للأئمة للمشاركة في مؤتمره الثالثثانوية الغدبر -أبيدجان تُقيم مسيرة الوفاء والإباء بمناسبة 13 محرم 29-11-2012إحياء مراسم عاشوراء في مدينة الدالوااحياء العاشر من محرم في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيإقامة سلسلة من الأنشطه العاشورائيه في مدرسة براعم الغديرإحياء الليلة الرابعة من محرم في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافي 19-11-2012إحياء الليلة الأولى من محرم في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافيإقامة إحتفال بمناسبة عيد الغدير في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافي 4-11-2012صور حجاج حملة الولاية في المدينة المنورة 1-11-2012عيد الغدير الأغرإقامة صلاة عيد الأضحى المبارك في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافي 27-10-2012ثانوية الغدير تقيم مناسك الحج لطلابها 26-10-2012صور حجاج حملة الولاية 25-10-2012إحياء ذكرى شهادة الإمام الباقر (ع) 25-10-2012صور حجاج حملة الولاية 23-10-2012مدارس الغدير البر أقامت أنشطة ترفيهية بمناسبة إفتتاح العام الدراسي الجديدإحياء ذكرى شهادة الإمام الجواد (ع) 18-10-2012في رحاب مواعظ الإمام الجواد عليه السلامجمعية الغدير أقامت أمسية إنشادية بعنوان لبيك يا رسول اللهإحياء ذكرى ولادة الإمام الرضا (ع) 30/9/2012معاجز وكرامات الإمام الرضا عليه السلامفوج الغدير -أبيدجان لبى نداء النصرة لرسول الله (ص) 26-9-2012خطوات للتخلُّص من إدمان الإنترنتروضة البقيع الغرقدإقامة صلاة عيد الفطر السعيد في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافي 19-8-2012إقامة أمسية قرآنية في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافي بمناسبة حلول عيد الفطر المباركجمعية الغدير أقامت إفطارها السنوي بمناسبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المباركإحياء ليلة القدر الكبرى في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافي 12-8-2012فوج الغدير يفتتح دورة تجويد القرآن للناشئة 12-8-2012فوج الغدير - أخوات قدمن كسوة العيد للكشاف العاجي 12-8-2012فوج الغدير أقام إفطار بمناسبة ولادة الإمام الحسن المجتبى (ع)جمعية الغدير أقامت إفطار بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسن المجتبى (ع) 7-8-2012إحياء اليوم العاشر من شهر رمضان المبارك وذكرى وفاة السيدة خديجة (ع) 30-7-2012إحياء ذكرى ولادة صاحب الزمان (عج) بإحتفال خاص بالأخواتقصيدة بعنوان العدل الإلهيPrésentation d’Al-Mahdiالإمام المهدي المنتظر(ع)في سطورقصيدة بعنوان آل المصطفى (ص)نبذ عن الإمام الكاظم عليه السلامقصيدة بعنوان علي (ع) وليد الكعبةإحياء ذكرى ولادة أمير المؤمنين (ع) في مجمع السيدة الزهراء (ع) الثقافي 7-6-2012قصيدة بمناسبة ذكرى ولادة السيدة الزهراء (ع) للشاعر الأخضر العامليزيارة السيدة الزهراء (ع)السيرة المختصرة للسيدة فاطمة الزهراء عليها السلامجمعية الغدير أقامت دورة إعلامية خاصة بالأخوات 12-4-2012فوج الغدير أبيدجان أقام مخيم كشفي لفرقة البرية 11-4-2012مدارس الغدير البر كرمت طلابها المميزين في الفصل الثالث 9-4-2012اللجنة النسائية في جمعية الغدير زارت عدد من المستشفيات بمناسبة ولادة السيدة زينب (ع)جمعية الغدير قدمت مساعدات عينية لجمعية ong nouvelle vision الخيرية 21-3-2012فوج الغدير أخوات أقام نشاطاً خاصاً بمناسبة عيد الأماللجنة النسائية في جمعية الغدير كرمت المعلمين بمناسبة عيد المعلم 12-3-2012مجمع الزهراء (ع) منور بمناسبة ولادة النور (ص) 9-2-2012قصيدة بمناسبة أربعين الإِمام الحسين عليهِ السلامشاشة تلفاز سامسونج ممكن أن يتحول بضغطة زر إلى نافذة حقيقية شفافة !!!غرفة كاملة مصنوعة من الشكولاته !!!آلاف الطيور تقوم بعروض هوائية مدهشة كأنها جسد واحد!!قصيدة بعنوان الله جلَ جلالهحقوق الجيرانقصيدة بعنوان الإمام السيد علي الخامنئي دام ظلهوبالوالدين إحساناً ( الإمام الخامنئي (دام ظله)مكرمة الصلاة على النبي (صلّى الله عليه وآله)فضل الصلاة على النبي (ص)صفة النبيّ (ص)قصيدة مُثلّث النُورقصيدة شعب مصرنبي الرحمة (ص)الإمام المهدي (عج) وموسم الحجالكوخ المحترقالمفاتيح السبعةاقتل خمسة تعيش سعيداقصة في ورقة قديمةصرخة من الأعماقمتى تبكيحقائق تفرد بها الأميرقصيدة جمعت أسماء السورالفقر والغنى في نظر الإماملمحة عن كتاب نهج البلاغةمن حياة السيدة زينبوسائل الشيطانالشهيد السيد محمد باقر الصدرثورة المختار الثقفيالإمام الحسن والتمهيد للقائمشبابنا في ظل التربية الإسلاميةالنبي (ص) في أعينهممن فضائل ومواعظ الصادق (ع)حقائق عن التدخينمن خصائص التعبير القرآنيبلاغة زينباسباب الارق و العلاجأفاطم لو خلت الحسينلمحات فنيّة من آيات الحجّالأطعمة النشوية تسبب قصر النظرهل طفلك ينام في الصف ؟؟علموها أبنائكمخدمات الجمعيةمنهج الإمام في المُطالبة بحقهآيات في فضل الإمام علي
 
البحث RSS English Francais الصفحة الرئيسة

أهلاً وسهلاً بكم في موقعنا
********

تقام صلاة الجماعة
يومياً في المسجد
********


يقام دعاء الندبة
كل يوم جمعة
الساعة 5:30 صباحاً
 في المسجد
********

تقام صلاة جماعة
 كل يوم جمعة
الساعة 12:30
في المسجد

********


 

 
 
 

 

 

 
تصغير الخط تكبير الخط 
آيات في فضل الإمام علي ((واحة القرآن))

آيات في فضل الامام علي (ع)

الامام علي (ع

هجرة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) إلى المدينة

بعد أن فشلَتْ جميع الطرق التي اتَّبعها مشركو قريش في صدِّ النبي ( صلى الله عليه وآله ) عن أداء رسالته الإلهية ، اتَّفقوا على أن يرسل كل فخذ من قريش رجلاً مسلحاً بسيفه ، ثم يأتي إلى النبي ( صلى الله عليه وآله ) و هو نائم على فراشه ، فيضربونه جميعاً بأسيافهم ضربة رجل واحد فيقتلوه ، فإذا قتلوه منعت قريش رجالها و لم تسلمهم ، و بذلك يذهب دمه هدراً .

فأخبر جبرائيل ( عليه السلام ) النبي ( صلى الله عليه وآله ) بأنَّ الله عزَّ و جلَّ يأمره بالهجرة إلى المدينة . فدعا ( صلى الله عليه وآله ) الإمام علي ( عليه السلام ) ، و أخبره بذلك و قال له : ( أمَرَني اللهُ عزَّ وَ جلَّ أنْ آمُركَ بالمبيتِ في فراشي ، لكي تُخفِي بمبيتك عليه أثري ، فما أنت صانع ؟ ) .

فقال الإمام ( عليه السلام ) : ( أوَ تسلمنَّ بِمَبيتي يا نبيَّ الله ؟ ) .

قال ( صلى الله عليه وآله ) : ( نَعَمْ ) ، فتبسَّم ضاحكاً ، و أهوى إلى الأرض ساجداً . فخرج النبي ( صلى الله عليه و آله ) في أول الليل ، و الرصد من قريش قد أحاطوا بداره ، ينتظرون انتصاف الليل و نوم الأعين . فخرج ( صلى الله عليه وآله ) و هو يقرأ قوله تعالى : ( وَ جَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَ مِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُون ) ، ( يس : 9 ) .

وأخذ النبي ( صلى الله عليه وآله ) بيده قبضة من تراب ، فرَمَى بها على رؤوسهم ، فما شعر القوم به حتى تجاوزهم و مضى إلى غار ثور ، و في طريق صحب معه أبا بكر .

فخرج القوم في طلبه ، فعمى الله أثره و هو نصب أعينهم ، و صَدَّهم عنه ، و أخذ بأبصارهم دونه ، و هُم دُهاة العرب . ثم بعث الله العنكبوت ، فنسجت في وجه الغار فسترته ، و بعث الله حمامتين فوقفتا بفم الغار ، فأيَّسهم ذلك من الطلب . وك انت هجرة النبي ( صلى الله عليه وآله ) من مَكَّة إلى المدينة في الواحد من شهر ربيع الأول ، في السنة الثالثة عشر للبعثة ، و كان وصوله إلى ( يَثْرِب ) التي سُمِّيَت فيما بعد بـ ( المدينة المنوَّرة ) في الثاني عشر من الشهر نفسه . و بعد أن استقرَّ النبي ( صلى الله عليه و آله ) في المدينة المنوَّرة كتب إلى الإمام علي ( عليه السلام ) كتاباً أمره فيه بالمسير إليه .



تعلم القرآن

 جاء عن أعلام التقى وأئمة الهدى (عليهم أفضل التحية والسلام) ما يلي: 1- الإمام الصادق (ع): ينبغي للمؤمن أن لا يموت حتى يتعلم القرآن، أو يكون في تعلمه .  

2- رسول الله (ص): القرآن مأدبة الله، فتعلموا مأدبته ما استطعتم .


3- عنه (ص): إن هذا القرآن مأدبة الله، فتعلموا من مأدبته ما استطعتم .

 

4- الإمام علي (ع): تعلموا القرآن فإنه أحسن الحديث، وتفقهوا فيه فإنه ربيع القلوب، واستشفوا بنوره فإنه شفاء الصدور، وأحسنوا تلاوته فإنه أنفع القصص

 

5- رسول الله (ص): إن أردتم عيش السعداء وموت الشهداء والنجاة يوم الحسرة والظل يوم الحرور والهدى يوم الضلالة فادرسوا القرآن، فإنه كلام الرحمن وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان .

 6- عنه (ص): يا معاذ، إن أردت عيش السعداء وميتة الشهداء والنجاة يوم الحشر والأمن يوم الخوف والنور يوم الظلمات والظل يوم الحرور والري يوم العطش والوزن يوم الخفة والهدى يوم الضلالة فادرس القرآن، فإنه ذكر الرحمن وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان. 7- عنه (ص): خياركم من تعلم القرآن وعلمه. 8- عنه (ص): خيركم من تعلم القرآن وعلمه. 9- عنه (ص): خيركم من قرأ القرآن وأقرأه. 10- الإمام الصادق (ع): من مات من أوليائنا وشيعتنا ولم يحسن القرآن علم في قبره ليرفع الله فيه درجته، فإن درجات الجنة على قدر عدد آيات القرآن فيقال لقارئ القرآن: اقرأ وارق. 11- رسول الله (ص): يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في دار الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرأها. 12- عنه (ص): يقال لصاحب القرآن إذا دخل الجنة: اقرأ واصعد، فيقرأ ويصعد بكل آية درجة حتى يقرأ آخر شئ معه منه. 13- عنه (ص): عليكم بتعلم القرآن وكثرة تلاوته. 

14- الإمام علي (ع) -  لما سمع ضجة أصحابه في المسجد وهم يقرأون القرآن - : طوبى لهؤلاء كانوا أحب الناس إلى رسول الله (ص).

________________________________________________________________

بشائر القرآن بالامام المهدي (عج) 
الامام المهدي علیه السلام


القرآن الكريم، كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.


فيه تبيان كل شيء، لا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين، ما فرطنا في الكتاب من شيء، وهو آخر الكتب السماوية، كما أن الإسلام آخر الأديان.


أترى القرآن يسكت عن هذا الحادث الجلل الذي يعتبر تبدلاً عظيماً في الحياة؟!


القرآن الذي أخبر عنه غلبة الروم على الفرس، وعن قيام دولة اليهود بالتعاون مع الدول الكبرى.


القرآن الذي أخبر عن يأجوج ومأجوج ومصيرهما في المستقبل.


القرآن الذي أخبر عن إمكانية غزو الفضاء بقوله تعالى:(يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان)

.

أترى القرآن لا يخبر عن ظهور الإمام المهدي واستيلائه على الحكم؟


كلا، إن القرآن الحكيم أخبر عن الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وقيام حكومته في مواضع عديدة وآيات متعددة.


وهذه الآيات مؤولة بالإمام المهدي وظهوه كما صرح بذلك أئمة أهل البيت (عليهم السلام) الذين أنزل القرآن في بيوتهم، وأهل البيت أدرى بما في البيت.


وإليك بعض تلك الآيات:


الآية الأولى:(ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين، ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون).


ونهج البلاغة ج3 قال علي (عليه السلام): لتعطفن الدنيا علينا بعد شماسها عطف الضروس على ولدها، وتلا (عليه السلام) ـ عقيب ذلك ـ قوله تعالى:(ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين).

قال ابن أبي الحديد في شرحه: إن أصحابنا يقولون: إنه وعد بإمام يملك الأرض ويستولي على الممالك.


أقول: هذا الحديث مروي بطرق عديدة عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)، ولعل الحديث يحتاج إلى شيء من الشرح،: (لتعطفن) يُقال: عطفت الناقة على ولدها أي حنت عليه ودر لبنها، (شماسها) يُقال: شمس الفرس يشمس: أي استعصى على راكبه ومنع ظهره من الركوب، (الضروس): الناقة السيئة الخلق، تعض حالبها.

ومعنى كلامه (عليه السلام): إن الدنيا تقبل على أهل البيت (عليهم السلام) بعد الجفاء الطويل والمكاره الكثيرة، والمقصود: قيام حكومته أهل البيت وانتصاراتهم على أعدائهم، وتذلل جميع الصعوبات التي وقفت حجر عثرة في طريق نهضتهم المقدسة، وتسهل لهم الدنيا لهم صعوبتها، وتحلو بعد مرارتها، وتخضع بعد تمردها، وتنقاد بعد عصيانها.

وعن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: المستضعفون في الأرض، المذكورن في الكتاب، الذين يجعلهم الله أئمة: نحن أهل البيت، يبعث الله مهديهم فيعزهم ويذل عدوهم.


لقد سبقت هذه الآية الشريفة آية تتحدث عن فرعون وجرائمه- فقال عز وجل:(ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض)

. فالمعنى الظاهري هو أن الله يعيد لبني اسرائيل عزهم وكرامتهم ويهلك فرعون وزيره هامان وجنودهما.

ولكن تأويل الآية ـ أي معناها الخفي غير المعنى الواضح الجلي ـ هو أن المقصود من المستضعفين في هذه الآية: هو آل محمد (عليهم السلام) فقد استضعفهم الناس وظلموهم وقتلوهم وشردوهم وصنعوا بهم ما صنعوا، وقد قال لهم

رسول الله (صلى الله عليه وآله): (أنتم المستضعفون بعدي)، وهذا ماحدث فعلا فإن آل محمد (عليهم السلام) استضعفهم الناس من يوم فارق رسول الله (صلى الله عليه وآله) هذه الحياة، ولو راجعت كتاب (مقاتل الطالبيين) وغيره من الكتب لوجدت –هناك- أنواع المصائب والمآسي والنوائب التي انصبت على آل رسول الله (صلى الله عليه وآله)، لأن أصحاب السلطة والقدرة استضعفوا هذه الذرية الطاهرة فصنعوا بهم ما شاءت نفوسهم الممتلئة بالحقد والجبروت، حتى وصل الأمر إلى أن الناس كانوا يهدون رؤوس آل محمد إلى الحكام تقربناً إليهم وتفريحاً لقلوبهم، كما فعل ذلك جعفر البرمكي وغيره، وأي استضعاف أشد من هذا؟!.

ولكن الله تعالى قد تعلقت إرادته أن يتفضل على هذه الذرية الطاهرة المظلومة –عبر التاريخ- وعلى أتباعهم وشيعتهم المضطهدين الذين كانوا ولا يزالون يعيشون تحت الضغط والكبت والذل والهوان، المحرومين من أبسط حقوق البشر، الذين سلبتهم السلطات كل حرية وكل كرامة، أن يتفضل عليهم بحكومة تشمل الكرة الأرضية ومن عليها وما عليها.


حكومة حدودها القطبان المنجمدان الشمالي والجنوبي، وجميع المحيطات المترامية الأطراف، وهي الحكومة الوحيدة التي تحكم الأرض ومن عليها، بلا مزاحم أو منافس، وتكون لهم السلطة التامة والقدرة الكاملة.


عن هذه الآية يمكن أن نقول: من الممكن أن يستفاد هذا التأويل من نفس ظاهر الآية، ومن قوله تعالى:(ونريد أن نمن) بلفظ المستقبل، لأن نزول الآية كان بعد آلاف السنين من عصر موسى (عليه السلام) وفرعون، وكان من الممكن أن يقول سبحانه: وأردنا أن نمن. أو: مننا على الذي استضعفوا. كما قال في مكان آخر، بل في أمكنة أخرى: (لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً).


(كذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم).


(ولقد مننا عليك مرة أخرى).


(ولقد مننا على موسى وهارون).


ذكر الله تعالى هذه الآيات بلفظ الماضي، وهنا ذكرها بلفظ المستقبل فقال: ونريد أن نمن.


وهكذا قوله تعالى: (ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون) فإنه تعالى لم يقل: وأرينا فرعون وهامان.


وهكذا قوله سبحانه: (نريد) و(نجعلهم) و(نجعلهم) أيضاً، و(نمكن) و (نري) حيث جاءت جميع هذه الألفاظ الستة بصيغة المستقبل لا الماضي.


ولعل قائلاً يقول: إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا قد هلكوا قبل نزول الآية بآلاف السنين، فكيف يمكن تأويل الآية إلى المستقبل؟


الجواب: لقد صار اسم (فرعون) رمزاً لكل سلطان متجبر جائرٍ يتجاوز في ظلمه، فلكل عصر فرعون، ولكل أمة فراعنة.


وقد روي عن الإمام محمد الباقر جعفر الصادق (عليهما السلام) –في تأويل هذه الآية- أن المراد من: (فرعون وهامان) –في هذه الآية- هما رجلان من جبابرة قريش، يحييهما الله تعالى عند ظهور الإمام المهدي (عليه السلام)- في آخر الزمان –فينتقم منهما بما أسلفا.


(وجنودهما) أتباع الرجلين، الذين تعاونوا معهما، وساروا على خطهما، وأحيوا ذكرهما.



الآية الثانية :(وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم، وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم، وليبدلهم من بعد خوفهم أمناً يعبدونني لا يشركون بي شيئاً، ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون).

هذه الآية من جملة الآيات المؤولة بالإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، ومعنى الآية –على الظاهر-: أن الله تعالى وعد المؤمنين من هذه الأمة، الصالحين بأن يجعلهم يخلفون من قبلهم، أي يجعلهم مكان من كان قبلهم في الأرض، ومن الطبيعي أن البشر لا يعيش إلا في الأرض أي في الكرة الأرضية براً وبحراً، أي يورثهم الله أرض الكفار من العرب والعجم، ويجعلهم الله تعالى يتصرفون في الأرض ويحكمون فيها كما استخلف الله تعالى بعض أوليائه من قبل، وأعطاهم السلطة والإمكانيات والقدرة في تطبيق دين الله الذي ارتضاه لهم، وتتبدل حالة خوفهم إلى حالة الأمن والأمان، لا يخافون أحداً إلا الله، ولا يقدر عليهم أحد من أصحاب القدرة والسلطة، يعبدون الله تعالى بلا خوف ولا تقية من أحد، ويتجاهرون بالحق بكل وضوح.


وخلاصة البحث: أن الله تعالى وعد المؤمنين الصالحين من هذه الأمة بمجتمع طاهر من كل رجس، وحياة طيبة مقدسة فاضلة، هذا هو المعنى الظاهري للآية الكريمة.


إن هذا الوعد الإلهي –المؤكد بلام القسم ثلاث مرات؟ وبنون التأكيد ثلاث مرات أيضاً- لم يتحقق إلى يومنا هذا، ومتى كان المؤمنون الصالحون يتمكنون من الحكم على الناس وتطبيق الإسلام بكل حرية، وبلا خوف من أحد؟!.


ومن هم المؤمنون الذين عملوا الصالحات الذين وعدهم الله تعالى بهذا الوعد العظيم؟!.


ولو راجعت تاريخ الإسلام والمسلمين منذ طلوع فجر الإسلام إلى يومنا هذا لعلمت علم اليقين أن وعد الله تعالى لم يتحقق خلال ألف وأربعمائة سنة.


إنني لا أظن أن مسلماً منصفاً يقبل ضميره بأن يكون المقصود من الذين آمنوا وعملوا الصالحات هم الأمويون، أو العباسيون، لأن التاريخ المتفق عليه بين المسلمين –بل وغير المسلمين- يشهد بأن الأمويين والعباسيين ارتكبوا أعظم الجرائم، وأراقوا دماء أولياء الله، وهتكوا حرمات الله، وكانت قصورهم مليئة بأنواع الفجور والمنكرات.

وبعد هذا... متى تمكن دين الله ـ الذي ارتضاه لعباده ـ في الأرض؟


حتى يتحقق قوله تعالى: (وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم)

.

إن الدين الإسلامي كان ولا يزال مهجوراً ضعيفاً يحاربه كل من يستطيع محاربته، إذهب إلى بلاد الصين أو الإتحاد السوفيتي أو بعض البلاد الإفريقية والأوربية حتى تعرف الخوف المستولي على البقية الباقية من المسلمين، والاضطهاد الذي شملهم من جميع جوانب حياتهم، وفي بعض البلاد اللادينية يتعبر اقتناء القرآن أعظم جريمة يستحق الإنسان عليها أعظم العقوبات وأشد أنواع التعذيب، ولا تسأل عن عشرات الملايين من المسلمين الذي قتلوا لأنهم مسلمون وهذا ذنبهم الوحيد، ففي بلاد الصين والإتحاد السوفياتي، ويوغوسلافيا أُقيمت المذابح والمجازر الرهيبة وسالت دماء المسلمين، وحتى اليوم يعاني المسلمون في الفيليبين أنواع الضغط والكبت والحرمان، وفي فيتنام لا يعلم أحد إلا الله عدد المسلمين الذين قتلهم الشيوعيون، ولا تسأل عن عشرات الآلاف من المساجد التي انقلبت إلى اصطبلات ومخازن ومسارح وكنائس، فمتى تحقق وعدُ الله؟!.


من الممكن أن يقول القائل: بأن الإسلام تمكن في الجزيرة العربية وبلاد الشرق الأوسط من البلاد وخاصة في عهد الفتوحات الإسلامية.


نجيب على هذا السؤال بما يلي:


نحن لا ننكر ذلك، فالإسلام كان يحكم على المدينة المنورة في عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله) إذن فما معنى هذا الوعد الألهي الذي يقول: (وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات) إلى آخر الآية؟.


إن معنى هذا الوعد أن الإسلام يحكم على الأرض أي على الكرة الأرضية، والمسلمون يقيمون الطقوس والشعائر الدينية بلا خوف ولا تقية، وأن جميع المناطق المعمورة والمسكونة يسودها الإسلام فقط ولا غيره، وهذا لم يتحقق إلى هذا اليوم.


إن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) ذكروا في تأويل هذه الآية الكريمة أن الوعد الإلهي يتحقق عند ظهور الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، والأحاديث تصرح بأن هذه الآية ستنطبق على عصر الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، وإليك بعض تلك الأحاديث:


في تفسير مجمع البيان للطبرسي وتفسير العياشي وغيرهما عن الإمام علي ابن الحسن (عليه السلام) أنه قرأ الآية وقال: هم والله شيعتنا أهل البيت، يفعل الله ذلك بهم على يد رجل منا، وهو مهدي هذه الأمة، وهو الذي قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يلي رجل من عترتي، اسمه اسمي، يملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملأت ظلماً وجوراً.


وروي نفس هذه الكلام عن الإمامين الباقر والصادق (عليهما السلام).


ثم قال الطبرسي: فعلى هذا يكون المراد بالذين آمنوا وعملوا الصالحات: النبي وأهل بيته (عليهم السلام) وتضمنت الآية البشارة لهم بالإستخلاف، والتمكن في البلاد، وارتفاع الخوف عنهم عند قيام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف).


وأضاف قائلاً: وعلى هذا إجماع العترة الطاهرة، وإجماعهم حجة، لقول النبي (صلى الله عليه وآله): (إني تارك فيكم الثقلين، كتاب الله وعترتي أهل بيتي، لن يفترقا حتى يردا علي الحوض)، وأيضاً فإن التمكن في الأرض على الإطلاق لم يتفق فيما مضى، فهو منتظر، لأن الله (عز اسمه) لا يخلف وعده.



الآية الثالثة :(ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون).
 إن كان المفسرون قد اختلفوا في معنى الزبور، ومعنى الذكر في هذه الآية، فليس الإختلاف جوهرياً، سواء كان المقصود من الزبور –هنا- هو الكتاب السماوي المنزل على النبي الله داود (عليه السلام)، أو كان المقصود من الزبور هو جنس ما أنزل الله على الأنبياء من الكتب، وسواءاً كان المقصود من الذكر في هذه الآية التوراة أو القرآن أو اللوح المحفوظ، -فالمعنى على حد قول المفسرين-: ولقد كتبنا في الكتاب التي أنزلناها على الأنبياء أو في الزبور نزل على داود (عليه السلام) من بعد كتابه في الذكر –أي في أم الكتاب الذي في السماء وهو اللوح المحفوظ أو التوراة أو القرآن-: أن الأرض يرثها عبادي الصالحون.

وقد روى الطبرسي وغيره في تفسير الآية عن الإمام أبي جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام) أنه قال: هم أصحاب المهدي (عليه السلام) في آخر الزمان.


إن الموضوع الذي كتبه الله تعالى في الزبور –بجميع معانيه- وفي الذكر ينبغي أن يكون موضوعاً له غاية الأهمية، وخاصة بعد الإنتباه إلى كلمة (لقد) و (أن) المستعملة للتحقيق والتأكيد، فإن كان المفسرون ذكروا أن المقصود من (الأرض) في هذه الآية أرض الجنة ليكون المعنى: أن عباد الله الصالحين يرثون أرض الجنة، أو المقصود هي الأرض ترثها الأمة الإسلامية بالفتوحات فهذا معنى التنزيل.


وأما التأويل –وقد ذكرنا معناه- فيكون المعنى أن عباد الله الصالحين يحكمون الأرض كلها، وقد روى الشيخ الطوسي (عليه الرحمة) في التبيان في تفسير الآية عن الإمام الباقر (عليه السلام): أن ذلك وعد الله للمؤمنين بأنهم يرثون جميع الأرض.


وهذه الآية تشبه الآية السابقة من حيث المعنى، حيث يقول تعالى: (ليستخلفنهم في الأرض) وما أجمل التعبير بالإرث والإستخلاف في هاتين الآيتين، فالإرث انتقال المال من الميت إلى الحي، والإستخلاف جعل هذا مكان ذاك عوضاً منه وبدلاً عنه.


الآية الرابعة: (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون).


لقد تكررت هذه الآية في القرآن ثلاث مرات، مما يدل على أهمية الموضوع.


ولقد تكرر منا الكلام حول التنزيل والتأويل، وهذه الآية أيضاً لها تنزيل وتأويل، فالتفسير أو التنزيل للآية: أن الله تعالى أرسل رسوله محمداً (بالهدى) من التوحيد وإخلاص العبادة، (دين الحق) وهو دين الإسلام (ليظهره) الظهور –هنا-: العلو بالغلبة بكل وضوح، قال تعالى: (كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا إلا ولا ذمة) أي يغلبوكم ويظفروا بكم.


فمعنى: (ليظهره على الدين كله) أي يعلو ويغلب دين الحق على جميع الأديان، فإن كان هذا الكلام قد تحقق وكانت الإرادة الإلهية قد تنجزت فالمعنى أن الله تعالى قد أدحض وزيف جميع الأديان الباطلة والملل والشرائع المنحرفة، زيفها بالقرآن وبالإسلام، وبعبارة أوضح إن الإسلام قد أبطل ونسخ جميع الأديان، ورد على كل مُلحد أو زنديق وعلى كل من يعبد شيئاً غير الله.


أما إذا أردنا أن نتحدث عن الآية عددهم أقل من ربع سكان الأرض، فإن هذا الهدف الإلهي لم يتحقق بعد، فالمسلمون عددهم أقل من ربع سكان الأرض، والبلاد الإسلامية تحكمها قوانين غير إسلامية، والأديان الباطلة تنبض بالحياة والنشاط، وتتمتع بالحرية، بل تجد المسلمين في بعض البلاد أقلية مستضعفة لا تملك لنفسها نفعاً ولا ضراً، إذا فأين غلبة الحق على الباطل، وأين قوله تعالى: (ليظهره على الدين كله) وفي أي تحقق هذا المعنى؟.


إن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) ذكروا في تأويل الآية أنها تتعلق بعصر الإمام المهدي (عليه السلام) وظهوره.


وأما الأحاديث الواردة في تأويل الآية فإليك بعضها:


في كتاب مجمع البيان –في تفسير الآية- عن عبابة أنه سمع أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول: (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله) أظهر ذلك بعد؟ قالوا: نعم. قال (عليه السلام): كلا، فو الذي نفسي بيده حتى لا تبقى قرية إلا وينادي فيها بشهادة أن لا إله إلا الله بكرة وعشياً. وفي تفسير البرهان: فلا، والذي نفسي بيده حتى لا تبقى قرية إلا ونودي فيها: بشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله بكرة وعشياً.


وفي تفسير البرهان ـ أيضاً ـ عن ابن عباس في قوله (عز وجل): (ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) قال: لا يكون ذلك حتى لا يبقى يهودي ولا نصراني ولا صاحب ملة إلا صار إلا الإسلام، حتى تأمن الشاة والذئب والبقرة والأسد، والإنسان والحية، حتى لا تقرض فارة جرباً وحتى توضع الجزية ويكسر الصليب ويقتل الخنزير، وهو قوله تعالى: (ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) وذلك يكون عند قيام القائم (عليه السلام).


وفي تفسير البرهان عن كتاب الكافي عن أبي الفضيل عن الإمام أبي الحسن الكاظم (عليه السلام) قلت: (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله)؟ قال (عليه السلام): هو أمر الله رسوله بالولاية والوصية، والولاية: هي دين الحق. قلت: 0ليظهره على الدين كله)؟ قال(عليه السلام): يظهره على جميع الأديان عند قيام القائم (عليه السلام).


وروى القندوزي الحنفي في كتابه (ينابيع المودة) والمجلسي (رضوان الله عليه) في كتابه (بحار الأنوار) عن الإمام الصادق (عليه السلام) في تفسير الآية حديثاً، أما ما ذكره القندوزي فهو كما يلي:


قال (عليه السلام): والله ما يجيء تأويلها حتى يخرج القائم المهدي (عليه السلام) فإذا خرج لم يبق مشرك إلا كره خروجه، ولا يبقى كافر إلا قُتل.. إلى آخر الحديث.


وأما ما ذكره المجلسي: فعن أبي بصير قال: سألت أبا عبد الله الصادق (عليه السلام) عن قوله تعالى في كتابه: (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) فقال (عليه السلام): والله ما أُنزل تأويلها بعدُ. قلت: جعلت فداك ومتى ينزل؟ قال: حتى يقوم القائم إن شاء الله فإذا خرج لم يبق مشرك.. إلى آخر الحديث.




******


عظمة القرآن الكريم

يقول أحد الغربيين الذين اعتنقوا الإسلام : ( هل يتأتى لجميع فلاسفة العالم ، أن يثبتوا غلطة واحدة في القرآن ، حتى لو ارتكنوا إلى كل ما في أيديهم من العلوم لعصرية؟! ) .

إنهم لو وجدوا فيه خطأ صغيراً ما كانوا إلا مظهريه .

ولكن أنى لهم ذلك ، و العلوم كل يوم في تبدل و تغير ، و في كل لحظة تظهر معان باهرة لآيات قرآنية ، ما كنا لنفهم معناها إلا بعد تقدم العلوم؟ .

لنضرب لذلك مثلاً : كان الفلكيون يدعون أولاً أن الأرض ثابتة و الشمس متحركة ، ثم قالوا : ( بل الأرض متحركة و الشمس ثابتة ، ثم جاءوا اليوم يقولون علمنا الآن أن كلاً في فلك يسبحون ، و أن الشمس تجري لمستقر لها ) .

من هنا علمنا ، أن العلوم تتغير و تترقى ، و أن القرآن ثابت لايتغير بالحوادث .

فإن وجد في الكتاب الحكيم شيء لانفهمه ، لوجب علينا أن ننتظر رقى العلوم ، و أن لا نشك لحظة في صحة القرآن.

------------------------------------------------------------------


الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد



 



 

 


عدد الزيارات :
2170808 زيارة
Copyright: Association Al-Ghadir cote d'Ivoire 2008= All Rights Reserved
   
آخر تحديث: 2017-10-16 الساعة: 23:19 بتوقيت ساحل العاج